ندى عدنان جمجوم
 

ويبقى الكيان صامداً

2013/05/10 2:35:33 صباحًا



“العملية نجحت ..  والمريض مات”


هذا ما قاله الدكتور عدنان جمجوم قبل وفاته بأيام إمّا لإحساسه بالوهن والضعف وصعوبة الحركة بعد إجراء العملية أو لإحساسه بدنو أجله.. أيّا كان السبب فقد رحل حمامة السلام عن عالم الرياضة والذي اتصف بشهادة الجميع بكرم أخلاقه ورجاحة عقله ولا يزال الكثير يذكره رغم مرور قرابة العقد على رحيله..


ماذا عسانا أن نقول ؟ فهذه هي سنة الحياة وحكمة الله في خلقه ..


أما الإتحاد فإنه يمرض و يهرم لكــــنه لا يموت..


يموت الأشخاص ويرحل من يرحل ويبقى الكيان صامداً والأمثلة والشواهد كثيرة ..


 ” نجحت العملية وعاش الجنين ” وصف بتال القوس الإتحاد بهذه العبارة وهذا فعلا ما حدث!


فقد مر على الإتحاد أيّام عصيبة جداً وكأنها فترة مخاض مؤلمة للرياضة عامة وللجمهور وعشاق الإتحاد خاصة، ويبدو أنها في طريق الزوال!


فالجيل الشاب القادم الذي يحمل روح الإتحاد وشموخه وكبرياءه  قادر على إعادة قوة وهيبة العميد وإدخال البهجة لجماهيره العريضة!


فهنيئا لكياننا بهذا الجيل الواعد!


ورحمة الله على كل من خدم الكيان بإخلاص فسيذكركم التاريخ ولن ينسى ما قدمتوه من أجل الإتحاد…


الكاتبة : ندى عدنان جمجوم

www.ittinews.net/wp/%D9%85%D9%82%D8%A7%D9%84%D8%A7%D8%AA/%D9%88%D9%8A%D8%A8%D9%82%D9%89-%D8%A7%D9%84%D9%83%D9%8A%D8%A7%D9%86-%D8%B5%D8%A7%D9%85%D8%AF%D8%A7%D9%8B/10/05/2013/#.UYz2E_ogHCQ